الأحداث
اجتماع شبكة الهيئات العربية لتنظيم قطاع الاتصالات
2/2/2006


اجتماع شبكة الهيئات العربية لتنظيم قطاع الاتصالات
 وتكنولوجيا المعلومات من 22-24 يناير 2006

  مع قرب انتهاء الدورة الحالية لشبكة الهيئات العربية لتنظيم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي ترأسها مصر، استضافت مصر آخر اجتماعات الشبكة في الفترة من 22 إلي 24 يناير 2005 في القاهرة.

  شارك في الاجتماع وفود رسمية لهيئات التنظيم لأحد عشرة دولة، بالإضافة إلى مجموعة من المراقبين والمتحدثين المدعوين ممثلين عن كل من الأمانة الفنية لجامعة الدول العربية، المكتب الإقليمي العربي للاتحاد الدولي للاتصالات، منتدى الأعمال العربي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، المجموعة الدولية للهواتف النقالةGSM Association، المفوضية الأوروبية، وعدد من المشغلين والمنظمات غير الحكومية ذات الصلة.

وتركز الغرض من هذا الاجتماع في محورين، أولا، موضوع ارتفاع أسعار خدمات التجوال في الدول العربية ومناقشة الوسائل الممكنة لخفض أسعار تلك الخدمة لتلبية احتياجات المستهلك بدون التفريط في مصالح المستثمرين، حيث أنه في يونيو 2005 كلف مجلس وزراء الاتصالات العرب شبكة الهيئات العربية لتنظيم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمهمة عمل دراسات عن أسعار خدمة التجوال في العالم العربي والبحث عن أسباب ارتفاع أسعار تلك الخدمة وزيادتها عن الأسعار المتفق عليها لخدمة التجوال الدولي.

وفى اليوم الثانى من الاجتماع تمت مناقشة أحوال مشروعات الشبكة ووسائل تفعيلها، وفى هذا الاطار قام الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بجمهورية مصر العربية بتقديم عرض حول الوضع الحالي لمشروعات الشبكة، والتي قام الجهاز بتوثيقها من خلال كتيبات وأقراص مدمجة تعرض ملخصات المشروعات وبعض المخرجات المرحلية لعدد من مشروعات الشبكة التي تلقتها الرئاسة من مديري المشروعات، وتنقسم تلك المشروعات الى أربعة محاور، وهى:
1- تفعيل وتطوير الأداء المؤسسى
2- اعداد الإطار العام الاسترشادى للسياسات التنظيمية
3- صياغة المعايير والمقاييس الاسترشادية المتعلقة بعمل قطاع الاتصالات
4- بناء القدرات وتطوير الموارد البشرية وتبادل الخبرات والخبراء

وتعد مصر مديرا لعدة مشروعات منها:
o خلق قاعدة بيانات
o الخدمة الشاملة
o التنافس
o المعايير الإرشادية
o معايير الصحة والسلامة والبيئة
o خلق قاعدة للمعلومات الخاصة بالخبراء والخبرات
o إنشاء منتدى الكتروني علي شبكة الانترنت.

وفى نهاية الاجتماع قدم المشاركون عدة توصيات في ضوء الدراسة التي قامت بها الشبكة لموضوع إرتفاع أسعار خدمات التجوال الدولي بين الدول العربية ومن هذه التوصيات:

1. توجيه الشكر لشركات ومشغلي الإتصالات في المنطقة العربية التي تطبق زيادة على أسعار مكالمات التجوال في حدود 15% على المتجول العربي مقارنة بمستخدم الخدمات الوطني، وحثها على الاستمرار في هذا النهج.
2. حث شركات ومشغلي الإتصالات في المنطقة العربية التي تفرض نسبة مرتفعة على التجوال  على إعادة النظر في هذه النسبة، والعمل على تخفيضها، تنفيذاً لتوصية مجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات.
3. إلزام شركات ومشغلي الاتصالات في المنطقة العربية بإلتزام مبدأ الشفافية في نشر وإشهار أسعار خدمات التجوال الدولي والعمل على توعية مستخدمي الخدمات باستعمال الرسائل النصية (SMS) وجميع الوسائل الأخرى المتاحة.
4. قيام هيئات تنظيم الاتصالات في كل دولة بتجميع المعلومات المتعلقة بأسعار التجوال الدولي الخاصة بالمشغلين لديها ومن ثم إرسالها إلى الشبكة (الأمانة الدائمة) خلال شهرين من تاريخه، ومن ثم تحديثها بشكل دوري.
5. دعوة شركات ومشغلي الاتصالات في المنطقة العربية إلى التفاوض البيني والجماعي حول إعادة هيكلة الأسعار التحاسبية والتحصيلية لديها بما ينعكس إيجابا على الأسعار المتعلقة بخدمات التجوال الدولي بما يحقق تخفيض الأسعار للمستخدم النهائي العربي، والبدء في تطبيقها، وإبلاغ هيئات التنظيم الوطنية بهذه الإجراءات والتي ستقوم بدورها بإبلاغ الأمانة الدائمة للشبكة.
6. دعوة شركات ومشغلي الاتصالات في المنطقة العربية لتبني خدمة المسار الأمثل (Optimized Call Routing - OCR) أو الخدمات التقنية المماثلة.
7. دعوة شركات ومشغلي الاتصالات في المنطقة العربية إلى تخصيص رقم إتصال لخدمة العملاء لا تتجاوز سعر الدقيقة للاتصال به سعر الدقيقة المحلية، بحيث يتمكن العميل قبل مغادرته لبلده الأصلي من تلقي النصيحة حيال الشبكات ذات أفضل العروض في البلد الذي ينوي زيارته، على أن يتم نشر وإشهار تلك الخدمة والإعلان عن هذا الرقم في صالات السفر بالمطارات على غرار إعلانات المشغلين في صالات الوصول.
8. الاستمرار في دراسة أسعار خدمات التجوال الدولي في الدول العربية و تشكيل فريق عمل يضم كلاً من  مصر والسعودية وسوريا والامارات والجزائر بالاضافة الى من يرغب من الأعضاء الآخرين بالتنسيق مع الأمانة الدائمة للقيام بما يلي:
‌أ ) تحليل ودراسة البيانات الواردة بحيث تشمل الدراسة جميع العوامل ذات الأثر، وترتكز في الأساس على دراسة النسب بين سعر الدقيقة في المكالمة الدولية (والمحلية) التي يتحملها الزائر العربي من جهة، وتلك التي يتحملها المستخدم الوطني لذات الخدمات من جهة أخرى على نفس الشبكات
‌ب ) الاطلاع والاسترشاد بالتجارب الدولية
‌ج ) الخروج بتوصيات تقدم إلى الأمانة الدائمة وتقديم تقرير خلال ستة أشهر بحيث تتعرض للأساليب المختلفة للعمل على تخفيض أسعار خدمات التجوال الدولي بين الدول العربية، مثل وضع إطار تنظيمي للربط بين أسعار التجوال الدولي وأسعار الخدمات التي يتحملها مستخدمي الخدمات الوطنيين وكذا تشجيع المنافسة عن طريق المزيد من فتح الأسواق
‌د ) تكليف الأمانة الدائمة بنشر هذه المعلومات ونتائج الدراسات على موقع الشبكة الالكتروني مع تحديث هذه المعلومات بشكل دوري

والجدير بالذكر أنه قبيل الاجتماع قد تم دعوة المشاركين فى الاجتماع وسفراء الدول العربية فى مصر الى حفل عشاء أقامه الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، وكان ذلك بحضور دكتور طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والذى ألقى كلمة يهنئ فيها الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات وشبكة الهيئات العربية لتنظيم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على انجازاتهما فى قطاع الاتصالات