الأحداث
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات والتعاون الدولى
7/31/2006

إدراكا لأهمية التفاعل والتعاون الدولى، يسعي الجهاز القومى لتنظيم الإتصالات إلى تشجيع وتعزيز علاقاته الدولية مع هيئات تنظيم الاتصالات الأخرى. وفي هذا الإطار استقبل الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات فى الأسبوع الثالث من شهر يوليو مستشارين وخبراء من عدة دول أوروبية لتبادل الخبرات الخاصة بالشئون التنظيمية خاصة الخدمة الشاملة والترابط.
يأتي هذا في إطار المرحلة الثانية من برنامج مسارات جديدة لسياسات الاتصالاتNATP II  الذي يهدف  الى دعم سياسة الاتصالات وهيئات تنظيم الاتصالات بالدول الأورومتوسطية في مراحل مختلفة من تحرير أسواق الاتصالات خاصة فيما يتعلق بالسياسات والأدوات الخاصة بتنظيم الأسواق وذلك فى إطار تحقيق نوع من أنواع التوافق وربما التوحيد على المدى البعيد للسياسات التنظيمية لدول البحر المتوسط.
ولكى تأتى المرحلة الثانية من برنامج مسارات جديدة لسياسات الاتصالات بثمارها فقد تم تشكيل أربع مجموعات عمل من ممثلين عن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وتشمل ما يلي:
• تسعير الطيف الترددي.
• الأسس المحاسبية التنظيمية وتطوير محددات أسعار الجملة والتجزئة الخاصة بالترابط.
• وضع سياسة لفتح أسواق الهواتف الثابتة للمنافسة.
• تفعيل آليات الخدمة الشاملة.
 ولتفعيل هذه المرحلة، استقبل الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات مستشارين لدعم التعاون بين خبراء ومستشاري  المفوضية الأوروبية من جهة ومجموعات العمل المشكلة من ممثلين عن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في مختلف النواحي الفنية.
تعقد ورشة عمل استغرقت 3 أيام في الفترة من 18 إلي 20  يوليو 2006 حيث التقت السيدة كلير ميلين مستشارة الخدمة الشاملة مع مجموعة عمل الخدمة الشاملة بالجهاز لنقل الخبرات والمعرفة والتدريب لمجموعة العمل بالجهاز. وركز الوفد اهتمامه علي وسائل إعداد كراسة  طلب عروض متكاملة استرشادية لمقدمي الخدمة الشاملة مع
الأخذ في الاعتبار الشئون التنظيمية وكافة العناصر الأخرى التي يلزم إيضاحها أو استكمالها قبل البدء في المزايدة وذلك لتمكين مقدمي الخدمة الشاملة من توقع كل ما يطرأ في المزايدة وبالتالي تقليل نسبة المخاطر. 
كما شملت تقديم المشورة بشأن المعايير والأسس الخاصة بإعادة تقييم مشغلي الخدمة الشاملة في نهاية فترة الدعم وتناول كل ما يتعلق بالإجراءات المستقبلية التي تشمل تقديم الدعم من صندوق الخدمة الشاملة لمقدم العطاء الفائز بالمزايدة والالتزام بكل الإجراءات المنصوص عليها الخاصة بالتركيب والخدمة.

أما الوفد الثاني الذي استقبله الجهاز في الفترة من  24 إلي 26 يوليو 2006 فمثله السيد روبرت هول والسيد جيمس بيليز اللذان يتناولان شئون الترابط. ويقومان بتقديم المشورة الخاصة بالتدخلات التنظيمية المستقبلية التى تكون عمليات الفصل المحاسبى Accounting separation  واتسخدام نماذج التكلفة cost models  أمرا لازما. كما تتضمن المهمة الاستشارية تقديم المشورة بشأن تجارب الدول الأخرى وكيفية الاستفادة منها.
واستكمالا للخدمات الاستشارية المقدمة للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات فيما يتعلق بالخدمة الشاملة استقبل الجهاز  خبير من هيئة تنظيم الاتصالات القومية برومانيا في الفترة من 25 إلي 27 يوليو 2007 حيث تم تناول عدة موضوعات تتعلق بتطبيق الخدمة الشاملة واختيار المناطق المناسبة لتركيب مراكز الاتصالات وكبائن الخدمة العامة وآلية المزايدة العامة والتعاقد بين الأطراف المعنية بالإضافة للقواعد والأسس المنظمة للتعويضات