الأحداث
المنتدى الاقتصادى العالمى لشئون الشرق الأوسط
5/28/2006

يعد المنتدى الاقتصادى العالمى منظمة دولية مستقلة تهدف الى تحسين مستوى شعوب العالم إذ تعمل على اشراك زعماء العالم فى شراكات تهدف الى بلورة شكل الصناعة الاقليمية والدولية.
عقد المنتدى الاقتصادي العالمي لشئون الشرق الأوسط هذا العام فى شرم الشيخ في الفترة من 20 إلي 22 مايو 2006، تحت مظلة 'وعد بجيل جديد'. 
يتناول المنتدى الاقتصادى العالمى هذا العام التحديات التى تواجه متطلبات الجيل القادم من الشباب والذين يمثلون مستقبل الشرق الأوسط. كما يتناول أيضا موضوعات: حكم القانون، قضايا السلام والأمن الدوليين، العلاقات الدولية، قضايا الشباب والثقافة والهوية. 
أرسى المشاركون في 'المنتدى الاقتصادي العالمي لشئون الشرق الأوسط' خمس محاور رئيسية، جاء ذلك كخطوة أولى في مسار تفعيلها في المرحلة المقبلة لتمهيد الطريق لمستقبل أفضل لهذه المنطقة. وقد ركز المشاركون في اجتماعاتهم التي استمرت على مدار ثلاثة أيام؛ على الديمقراطية والسلام والاستقرار؛ وقضايا الشباب ؛ والاستثمار المستقبلي. 
لقد تعهد أكثر من  ألف ومائة  مشارك في المؤتمر الاقتصادي العالمي لشئون الشرق الأوسط بزيادة دور القطاع الخاص في قيادة قاطرة برنامج التنمية، كما قدم المشاركون في الاجتماع قائمة تسرد النتائج التي خلصوا إليها في هذا المؤتمر، الذي استمر على مدار ثلاثة أيام، حيث شملت هذه القائمة بعض البنود جاء على رأسها تدشين مبادرة التعليم في جمهورية مصر العربية والتى تسهم الى مساعدة 820.000 طالب في ألفى مدرسة.
جاءت مبادرة التعليم المصرية نتيجة للشراكة التي تمت بين الحكومة المصرية وأعضاء جمعية تقنية المعلومات بالمنتدى الاقتصادي العالمي. وتدعم هذه المبادرة مجهودات إصلاح التعليم في مصر بوجه عام، كما أنها تهدف إلى توسيع نطاق إمكانية المساهمة بين القطاعين العام والخاص (PPP) في شراكات لتحقيق الأهداف المنشودة. ومنذ انعقاد الاجتماع السنوي في عام 2005، عمل المنتدى الاقتصادي العالمي جنبا إلى جنب مع الحكومة المصرية على تحديد الأولويات والفرص المتاحة للتعاون مع القطاع الخاص. وبالإضافة إلى ذلك، ساهمت الشركات المختصة بتقنيات المعلومات في جمهورية مصر العربية والتي تعمل مع الحكومة المصرية في مجالات التعليم المختلفة في وضع صيغة لهذا المقترح، والذي روعي فيه التحديات التي يعاني منها نظام التعليم في مصر وخاصة فيما يتعلق بحجم هذا القطاع (أي عدد المدارس، والطلبة والمعلمين).
وعلى هامش المنتدى قامت وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات بعقد مؤتمر عن 'دمج الخدمات' في 19 مايو 2006 تحت شعار 'مؤتمر دمج قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبث- المنظور والفرص الإقليمية'. وذلك في فندق سافوي بمدينة شرم الشيخ. والجدير بالذكر أن مصر لديها فرص كبيرة للتوسع فى مجال دمج الخدمات وذلك بالنظر الى تطور البنية التحتية والتطور التكنولوجى والتطور الواضح فى مجالات المحتوى و الشئون التنظيمية.
وقد كان الدكتور عمرو بدوى على رأس المتحدثين فى هذا المؤتمر حيث قام بتقديم عرض حول تكنولوجيا دمج الخدمات بعنوان ' دمج الخدمات فى مصر' “A Converged Egypt” . تناول العرض أثر تكنولوجيا دمج الخدمات على الإطار التنظيمى وتعرض أيضا الى التحديات التى تواجه دمج الخدمات ومستقبل هذه التكنولوجيا الحديثة.
ومن بين الإنجازات الأخرى للمنتدى:
• قام المشاركون بتشجيع التواصل وثقافة الحواروالتبادل الفكري بين الشباب من خلال جمعية 'قادة شباب العالم' الخاصة بهذا المنتدى.
• في سابقة تعد الأولى من نوعها، جمَّع 'برنامج القيادات النسائية' الوزيرات من منطقة الشرق الأوسط، لوضع خطة عمل خمسية تتناول سياسات القطاعين العام والخاص لسد الفجوة بين الجنسين في المنطقة.
• اتخذ المنتدى الخطوات الأولى لبدء حملة دعائية برعاية القطاع الخاص تركز على منطقة الشرق الأوسط، وتحت شعار '“Red Tape Out, Red Carpet In'
•  اعترف المنتدى بدور أصحاب المشروعات الصغيرة من الناحية الاجتماعية كرد فعل لما حققوه فيما يتعلق بتعزيز الممارسات التجارية المستدامة  في جمهورية مصر العربية.
• قام 'المجلس الوطنى للمنافسة' في جمهورية مصر العربية بإصدار ثالث تقرير له.
•  تم الاتفاق على إدخال بعض التعديلات على سياسة 'السماوات المفتوحة' لجمهورية مصر العربية.

لمزيد من المعلومات عن مؤتمر الدمج برجاء زيارة الموقع: http://www.convergenceconference.com.eg/

لمزيد من المعلومات عن المنتدى الاقصادى العالمى برجاء زيارة الموقع: http://www.weforum.org