الأحداث
مؤتمر مشغلى الهواتف المحمولة فى العالم العربى
8/20/2006


قام الدكتور عمرو بدوى – الرئيس التنفيذى للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات –بافتتاح المؤتمر الثلاثين لمشغلى الهواتف المحمولة GSM فى العالم العربى، وذلك خلال يومى 27 و 28 من مارس 2006.لقد أقيم المؤتمر بفندق موفنبيك جولى فيل شرم الشيخ ، وشارك فيه أكثر من 43 مشغل محمول من 21 دولة، اضافة الى الشركات العاملة فى مجال الاتصالات فى مصر والدول العربية.

قام الدكتور عمرو بدوى – الرئيس التنفيذى للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات –بافتتاح المؤتمر الثلاثين لمشغلى الهواتف المحمولة GSM فى العالم العربى، وذلك خلال يومى 27 و 28 من مارس 2006. ولقد أقيم المؤتمر بفندق موفنبيك جولى فيل شرم الشيخ ، وشارك فيه أكثر من 43 مشغل محمول من 21 دولة، اضافة الى الشركات العاملة فى مجال الاتصالات فى مصر والدول العربية.
وتناول المؤتمر موضوعات هامة منها تكنولوجيا الجيل الثالث، وتقوية التعاون بين مشغلى المحمول وأجهزة تنظيم الاتصالات وبين المنظمة العالمية للهاتف النقال، والتى تتبعها المنظمة العربية لمشغلى الهواتف المحمولة.
ومن جانبه أكد الدكتور عمرو بدوى أهمية دور الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات فى تنظيم العلاقة مع الشركات والمستخدمين على أنها فى صالح جميع الأطراف، وأن الجهاز يعتبر القاضى العادل بينهم.  كما أكد أيضا أن الجهاز يشجع المنافسة الحرة ونشر خدمات الاتصالات فى المناطق النائية، وأن الحكومة تسعى الى سياسة التحرير، وأن الجهاز يقوم حاليا بتحرير بوابات الاتصالات الدولية ليصبح القطاع اليوم محررا تماما.
ومن أهم النقاط التى أشار اليها رئيس الجهاز موضوع ارتفاع أسعار التجوال الدولى بين الدول العربية، والتى قد تصل الى 8 أضعاف سعر المكالمة المحلية.  ويعتبر المؤتمر فرصة جيدة لمناقشة هذا الموضوع، وأعرب الدكتور عمرو بدوى أيضا على أنه قد قام مجلس وزراء الاتصالات العرب بتكلفة شبكة الهيئات العربية لتنظيم قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بدراسة هذه المشكلة وتقديم تقرير حولها، وحول الحلول الممكنة لخفض أسعار مكالمات التجوال الدولى بين الدول العربية.
وفى اطار المؤتمر قام السيد بشر مهنا رئيس المظمة العربية التعابعة للمنظمة العالمية للهاتف النقال بالاشارة الى انجازات المجموعة العربية ، حيث أنها قد لعبت دورا هاما فى نشر تقنية المحمول على المستوى الدولى، وهى أيضا تعمل على التنسيق بين أجهزة تنظيم الاتصالات وشركات مشغلى المحمول, وأن المنظمة العربية تعمل على مبادرة سد الفجوة الرقمية بين الغرب و العالم العربى. وأشار السيد بشر مهنا الى أن نسبة كثافة التليفون المحمول فى المنطقة العربية تصل الآن الى 30%، وأن المنظمة العربية تشجع دخول شركات محمول اضافية لزيادة هذه النسبة.
ومن متحدثى المؤتمر أيضا المهندس عمر الشيخ مدير قطاع العلاقات الحكومية بشركة فودافون، والمهندس معتصم أسامة مدير تسويق خدمات العملاء بفودافون. وأشار المهندس عمر الشيخ الى العوامل الأساسية التى تؤثر على نمو المحمول فى المنطقة العربية، وأكد المهندس معتصم أسامة على التطور البارز الذى تقدمه شركات المحمول فى مجال التكنولوجيا, ومميزات تكنولوجيا الجيل الثالث التى تسهل على المستخدم الوصول الى المعلومات وأشار أيضا الى الخدمات الجديدة التى قدمتها فودافون، وقام بطرح فكرة جديدة على المؤتمر وهى تشغيل الشبكة للمشغل، ومنها يمكن لمشغل محمول ايجار المحطات من شركة أخرى مما يوفر العديد من النفقات.
وقامت السيدة ايزابيلا مورو - ممثلة المنظمة الدولية GSM – بالتحدث عن نشر خدمات المحمول بتكلفة مخفضة فى المناطق المحرومة.
وأكد السيد محمد هانى مدير الاستشارات التقنية بشركة سيمنز الشرق الأوسط على أهمية دراية شركات المحمول بأنظمة تكنولوجية جديدة للمحاسبة وخدمة العملاء، كما أكد حاتم فؤاد مدير الحلول التقنية بشركة سيمنز ان الشركات الموردة للتكنولوجيا تعمل على توفير الخدمات فى المناطف النائية.
أما بالنسبة لانجازات المنظمة السابقة فلقد تحدث عنها الرئيس السابق للمنظمة العربية السيد محمد بن عبد العزيز العقيل، والذى قال أن العالم العربى أصبح به جميع خدمات المحمول المتوفرة فى العالم باستثناء تكنولوجيا الجيل الثالث والتى ليست متوفرة فى جميع بلدان المنطقة العربية.
وذكر المهندس خليفة محمود المدير التجارى بشركة موبايلى بالسعودية انه فى خلال 7 أشهر فقط وصل عدد مشتركى شركة موبايلى الى 2 مليون مشترك.
و فى اطار المؤتمر قامت شركة فودافون –الراعى الرسمى للمؤتمر-  بتوزيع دروع على الدكتور عمرو بدوى، والسيد بشر مهنا، ومهندس عمر الشيخ ومحمد العقيل خلال المؤتمر. 
ومن المعروف أن مؤتمر مشغلى الهواتف المحمولة GSM  فى العالم العربى يقام مرتين فى العام بهدف تظوير صناعة تكنولوجيا المحمول GSM ، ومناقشة المواضيع الهامة فى هذا الاطار وتبادل الخبرات.