الأحداث
الجهاز القومى لتنظيم الأتصالات يدعم علاقاته الأمريكية
10/9/2006

ترتكز إستراتيجية السياسات الدولية للجهاز القومى لتنظيم الإتصالات على دعم العلاقات مع جميع الشركاء والنظراء الدوليين وفى هذا الإطار قام وفد رفيع المستوى من الجهاز بزيارة الولايات المتحدة الأمريكية فى إطار دعم التعاون الدولى.

جاءت الزيارة استكمالا لزيارة السيد الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للولايات المتحدة الأمريكية ومن منطلق حرص الجهاز علي الاستفادة من النتائج الايجابية لزيارة السيد الوزير المثمرة وإقامة روابط قوية مع الهيئات والمؤسسات التي تعتبر إستراتيجية وهامة للجهاز وقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر. وفي هذا الإطار قام وفد من الجهاز ترأسه السيد الدكتور عمرو بدوي الرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بزيارة لواشنطن في الفترة من 10 إلي 16 سبتمبر 2006 في مهمة رسمية للولايات المتحدة الأمريكية.

استهدفت هذه الزيارة تعزيز العلاقات الإستراتيجية مع الولايات المتحدة خاصة الهيئة الفيدرالية للاتصالات وفتح قنوات مع الهيئات الجديدة الحكومية وغير الحكومية والقطاع الخاص. ولقد تناولت الاجتماعات أحدث التقنيات والسياسات والتوجهات التنظيمية ووسائل التعاون الممكنة علي الصعيدين مع الهيئات الأمريكية.

اشتمل جدول الاجتماعات علي ما يلي:

على المستوي الحكومي:

 برنامج تطوير القانون التجاري:

 وزارة التجارة الأمريكية:

يرجع التعاون بين برنامج تطوير القانون التجاري و الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات إلي عام 2003 ومنذ ذلك الحين تم عقد عدة ورش عمل ولجان استشارية مشتركة خاصة في مجال فض النزاعات.  ولقد كان الهدف الأساسي من الاجتماع هو تشجيع وتعزيز قنوات الاتصال مع البرنامج بالإضافة إلي إعادة تأكيد حرصنا علي استكمال تعاوننا الفني.

 وزارة الخارجية:

خلال اجتماع أعضاء الوفد المصرى مع ممثلى وزارة الخارجية، أكد الطرفان على حرصهما علي استمرار التواصل من أجل التبادل المستمر للمعلومات الخاصة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأي تطورات قد تحدث في هذا المجال. ولقد أثنى الجانب الأمريكي على الاهتمام المصرى بقضية حوكمة الانترنت.

 الهيئة الفيدرالية للاتصالات:

تعد الهيئة الفيدرالية للاتصالات هيئة حكومية أمريكية مستقلة وهي مسئولة بشكل مباشر أمام الكونجرس الأمريكي. تم تأسيس الهيئة الفيدرالية للاتصالات بمقتضي قانون الاتصالات لعام 1934 وتم تكليفها بتنظيم الاتصالات المحلية والدولية الإذاعية والتليفزيونية واللاسلكية واتصالات الأقمار الصناعية والكابلات.

تغطي اختصاصات الهيئة الفيدرالية للاتصالات خمسين ولاية ومقاطعة كولومبيا وكافة المناطق التي تدخل في حيازة الولايات المتحدة الأمريكية. ولقد توجه الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات للمكتب الدولي التابع للهيئة الفيدرالية للاتصالات من بين مكاتبها الستة ويتألف المكتب الدولي من ثلاث إدارات: إدارة السياسات وإدارة التحليلات الإستراتيجية والمفاوضات وإدارة الأقمار الصناعية.
 
تم عقد ورشة عمل مشتركة بين الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات و الهيئة الفيدرالية للاتصالات بمقر الهيئة في واشنطن تناولت دمج خدمات الاتصالات. وتعد المباحثات التي تمت في ورشة العمل خطوة تمهيدية للمؤتمر الذي يعد له الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بالتعاون مع الهيئة الفيدرالية للاتصالات عن دمج الخدمات ويحمل عنوان 'تنظيم الاتصالات في عصر دمج الخدمات' والذي سيعقد في أوائل عام 2007.

 مكتب ممثل التجارة الأمريكية:

خلال الاجتماع تم تبادل وجهات النظر الخاصة بتراخيص الاتصالات الدولية وكل ما يتعلق باتفاقية منظمة التجارة العالمية.

 الهيئة الوطنية للاتصالات والمعلومات الأمريكية:

هناك الكثير من القضايا ذات الاهتمام المشترك بين كل من الـNTIA  والجهاز القومى لتنظيم الإتصالات مثل تكنولوجيا الإتاحة اللاسلكية متسعة النطاق، الاتصالات اللاسلكية، نقل الصوت عبر بروتوكول الانترنت، الترقيم الإلكترونى والخدمة الشاملة. كما تهتم كلتا الهيئتين بشئون حوكمة الانترنت.
ولقد ناقش الطرفان عدة موضوعات هامة مثل دمج خدمات الاتصالات وحوكمة الانترنت، وترخيص شبكة المحمول الثالثة في مصر وتطوير خدمات الانترنت  فائقة السرعة كما تمت مناقشة مذكرة التفاهم الخاصة بأيكان.

علي المستوي غير الحكومي

 التقي وفد الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات مع ممثلي الاتحاد الوطني لهيئات البث  الأمريكية  وكان الهدف الرئيسي هو معرفة كافة الآراء الخاصة بأحدث ما تم التوصل إليه في مجال دمج خدمات الاتصالات وفى مجال استخدامات وتطبيقات التليفزيون الكبلى ( بما فى ذلك المعوقات الموجودة وتأثير التحويل الرقمي للبث، الخ) للاستفادة من تلك الخبرات عند تطبيق تكنولوجيا الدمج فى مصر.

علي مستوي هيئات القطاع الخاص

 التقي وفد الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات مع:

 فينبل
 تي ام جي
 مايكروسوفت
 نيوستار
   
وأثناء اجتماعه بشركة فينبل الرائدة في مجال الاستشارات القانونية، ناقش وفد الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات إمكانية الاستفادة من خدمات شركة فينبل الاستشارية في مختلف المجالات التي يعمل بها الجهاز حاليا أو يخطط للعمل بها مستقبلا.

ولقد أظهرت فينبل اهتماما كبيرا بالتعاون مع الجهاز  مما جعلها تقترح عمل نوع من الشراكة بين الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وفينبل حتى يمكن تفعيل قنوات الاتصال بينهما بدلا من حصر العلاقة بينهما في إطار ضيق.

كما التقي وفد الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بشركة تي أم جي الاستشارية والتي تعاون معها الجهاز أثناء إعداده لطلب تقديم عروض RFP  الخاص بترخيص شبكة المحمول الثالثة كما التقي الوفد المصري بممثلي شركتي مايكروسوفت ونيوستار.