الأخبار
أسس الهيكل الجديد لتخفيضات الانترنت
7/25/2007
  1. نحن نتجه دائما نحو مزيد من الإتاحة في الانترنت وتوسيع قاعدة المشتركين وهذا ما حدث في الانترنت المجاني عام 2002 ومبادرة الانترنت فائق السرعة في عام 2004 واليوم مع إعادة الهيكلة فليس الغرض هو الترشيد أو التقييد إنما مزيد من الإتاحة.

  2. نحن نضع أساس لصناعة جديدة في مجال تقديم خدمات القيمة المضافة وخدمات البث كأساس لمجتمع المعلومات والمعرفة ولها أسس اقتصادية ونماذج أعمال Business Models  يجب مراعاتها.

  3. إن سعر 95 جنيه شهريا لأقل سرعة 256 كيلو ب/ث سعر عالي بالنسبة لخدمة الانترنت فائق السرعة ADSL  لكثير من الأسر في الشرائح محدودة الدخل التي نشجع دخولهم على الانترنت وخاصة أن سعر الحاسب الآلي وصل إلى أقل من 1300 جنيه وبالتقسيط وسعر اللاب توب لأقل من 3000 جنيه فكان لابد من إجراء تخفيض لتمكين هذه الشرائح من الدخول على شبكة الانترنت وعدم حرمانهم من ذلك بالإضافة إلى معالجة بعض الظواهر السلبية التي بدأت تظهر وهى تمديد الوصلات (السلكة) من منزل لمنزل والتي أدت لسوء الخدمة خلال الفترة الماضية وشكوى من المشتركين وخاصة أن خدمة ADSL   مرتبطة بخط التليفون ومخصصة للعين المؤجرة ولاحتياجات الأسرة الواحدة في العالم كله وفى مصر حيث وصل عدد المنازل المسجلة على أنها مشتركة في الخدمة  إلى 300 ألف منزل و بينما يؤكد الواقع وجود أضعاف هذا العدد من المنازل المشتركة ولكن الرقم المعلن اقل من الواقع وذلك بسبب الوصلات غير الشرعية وهذا يؤثر أيضا على مؤشراتنا التنموية العالمية سلبياً.

  4. جميع الاشتراكات الحالية وكمثال الاشتراك الاساسى بسعر 95 جنيه شهريا لسرعة 256 كيلو أو غيره مستمرة حسب التعاقد ولن تلغى، انما نحن ننبه أن الوصلات الغير شرعية يجب انهاؤها لمصلحة الجميع وحتى نتمكن في المستقبل من تقديم خدمات قيمة مضافة للمشتركين من خلال عروض ترويجية، نظراً لانة في حالة الاشتراكات المجمعة سوف يصعب تقديم هذه الخدمات الجديدة التى ترتبط بالاستخدام الفعلي ونظم الدفع الالكتروني مما يصعب إصدار الفاتورة للأسرة الواحدة مع الاشتراكات المجمعة الغير شرعية.

  5. إن الهيكل الجديد للاشتراكات يحمل تخفيضا للأسرة التي ترغب في الاشتراك في الانترنت باستخدام ADSL  بـ 45 جنيه شهريا كحد أقصى ويمكن للشركات ان تتنافس للنزول عن هذا السعر اذا شاءت وإنما تم تحديد اشتراك أساسي هنا Basic Subscription   لضمان مستوى معين من السعر للمشتركين الجدد واغلبهم من الأسر البسيطة وهو ما يعادل  8 دولار وهى من ارخص الاشتراكات عالميا، وكنا نرغب أن تكون غير محددة في التحميل ولكن مع وجود الوصلات فأن تجزئة هذا الاشتراك غير ممكنة ، ولقد وجد أن متوسط استهلاك الأسرة الواحدة في حالة التصفح والبريد الالكتروني والخدمات التفاعلية وبعض الملفات في المتوسط لا يتخطى 2 جيجا شهريا وهو لعدد غير محدد من الساعات وإذا رغبت بعض الأسر في زيادة الاستخدام لتنزيل أفلام وغيره تسدد عشرة جنيهات شهريا عن كل جيجا بت إضافية شهرياً.

  6. هذا النظام سوف يطبق لمدة سنة من أول سبتمبر 2007 وسوف نعطي فترة انتقالية عدة شهور لاستقرار نظم المحاسبة وسوف نأخذ عدة شهور لنتابع تطور السوق ونرجو ان ينظم السوق نفسه بآلياته وينتهى استخدام هذه الوصلات غير المشروعة من منزل لمنزل ويتمتع المواطن بخدمة معقولة فى السعر والجودة وسوف يتابع الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات نظم المحاسبة فى الشركات ولا داعى للقلق من هذا الأمر.

  7. يشمل الهيكل الجديد أيضا إطلاق الأسعار للسرعات الأخرى حيث أعلنت بعض الشركات عن أسعار نصف ميجا بـ 90 جنيه شهريا وواحد ميجا 125 جنيه شهريا وهكذا وكلها اتجاهات نحو التخفيض مع طاقات تحميل مختلفة ولا مانع من تنافس الشركات على باقات مختلفة بسرعات مختلفة ولكن بدون دعم من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات والشركة المصرية للاتصالات أما بالنسبة للشركات والمؤسسات فهناك مثلاً اشتراك بسرعة  2 ميجا غير محدد في طاقة التحميل بـسعر استرشادي 760 جنيه شهريا لأنه مناسب للشركات والمؤسسات وينتظر فى المستقبل ان نجد عروضاً ترويجية بين المحمول والـ ADSL   وأيضا بين الثابت والـ ADSL  نظرا لإطلاق الأسعار وقد اقترحت بعض الشركات تقديم باقة إضافية بديلة لمن يرغب وقدرها 60 ساعة شهرياً بسعر 45 جنيه شهرياً لمن يرغب.

  8. نرحب مع إطلاق الأسعار للسرعات المختلفة بعروض ترويجية مشتركة بين المحمول و ADSL   والثابت و ADSL   مما سوف يؤدى لمزيد من التخفيضات وزيادة أعداد المشتركين فى المستقبل.

  9. يعكف الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات مع الشركات على وضع نظام مستقل ومختلف لمقاهى الانترنت يراعى فية عدم وجود اى قيود على طاقات التحميل ويمنحهم مميزات جديدة ونؤكد على أن اى تعاقدات حالية مستمرة ويتم احترامها.

  10. الوصول لهذا التخفيض استلزم قيام الشركة المصرية للاتصالات بإجراء تخفيضات في بعض خدماتها لشركات الانترنت وهناك دعم وتسهيلات وتسويات من صندوق الخدمة الشاملة في الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات تم توجيهه للشركة المصرية للاتصالات لتعويضها عن هذه التخفيضات الممنوحة للمشترك ولم يتم سداد أي دعم مباشر لشركات الانترنت من صندوق الخدمة الشاملة وإنما كلها تسهيلات وتخفيضات من الشركة المصرية للاتصالات لهم.


    وتجدر الإشارة هنا أن الدعم الذي كان يقدم في الماضي لفئة 95 جنيه فى الاشتراك الشهري لسرعة 256 كيلو باقي للمشتركين الحاليين وسيوجه الدعم للمشتركين الجدد للشريحة الجديدة التي تحتاج فئة 45 جنيه شهرياً بطاقة 2 جيجا بينما نطلق باب المنافسة السعرية للسرعات الأعلى حسب رغبة الشركات، حيث يستفيد من هذه المنافسة المشتركين الجدد والقدامى ولا مانع من قيام الشركات بطرح اشتراكات متنوعة للمشتركين الجدد بالسرعات المختلفة ولكن بدون دعم من الجهاز والشركة المصرية للاتصالات فالدعم كله موجه أساساً للشريحة الأكثر احتياجاً بقيمة 45 جنيه شهرياً وبالشروط المذكورة.