الأخبار
الجهاز يسعى الى تبنى ودعم الأبحاث الجامعية الواعدة
7/5/2007

استضاف الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات ورشة عمل تحت عنوان 'مشاريع وأبحاث الجامعات المصرية في مجال الاتصالات' ، ضمت الورشة نخبة من أساتذة الاتصالات بكليات الهندسة جامعة القاهرة و عين شمس و الإسكندرية و أسيوط و حلوان وكذلك من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري ، وقد هدفت الورشة بالأساس الى  دعم مسيرة البحث العلمى المصرى من خلال استعراض عدد من  الأبحاث العلمية ومشاريع الاتصالات التى تقوم الجامعات المصرية بتنفيذها ، وبحث امكانية دعم الجهاز لهذه الأبحاث علمياً  و فنياً و اقتصادياً  فى المستقبل وكذلك امكانية تقديم المساعدات الممكنة نحو تفعيل نتائج تلك الدراسات وتطبيقها في صورة منتجات وخدمات .

وقد اهتمت الورشة بالابحاث المتعلقة بتطوير شبكات الاتصالات وكيفية تنظيم وإدارة الطيف الترددي و كيفية تحسين كفاءة الخدمة لدى المستخدم النهائي للاتصالات.

جدير بالذكر أن الجهاز يولى أهمية كبيرة للبحث العلمى فى فطاع الاتصالات ، ويحرص بشكل عام على التواصل مع أستاذة وخبراء الاتصالات ، كما خصص هيكل الجهاز عدد من الادارات تُعنى بشكل مباشر بالدراسات والأبحاث العلمية .

ومن ثم يصبح التعاون بين الجهاز  وهيئات البحث العلمى منطقياً ومثمراً فى آن الوقت نتيجة للتواصل المستمر مع تلك الهيئات ولوجود الادارات المعنية بالأساس بهذا الشأن ، وقد أكد الدكتور عمرو بدوى – الرئيس التنفيذى للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات على هذا الأمر حين اعتبر أن تلك الورشة ليست سوى مرحلة أولى في إطار التنسيق مع الجامعات المصرية في مجال البحث والتطوير ، وأن الجهاز سيقوم في الفترة المقبلة بتبني المشاريع الناجحة ودعمها فنياً ومادياً بما يضمن تحقيق الهدف المرجو منها ، كما أكد د. عمرو على ايمانه العميق بضرورة  توحيد الجهود والتنسيق بين الجامعات والجهاز فيما يتعلق بالأبحاث المختلفة في مجال الاتصالات وهو ما يصب بالنفع على كافة الاطراف .