الأخبار
تليكوم افريقيا 2008,براعة التنظيم و تميز المحتوى
6/8/2008

نجحت مصر فى تنظيم واستضافة معرض ومؤتمر تليكوم افريقيا 2008 خلال الفترة من 11-15 مايو  2008 على نحو لافت ومتميز ، حيث شكل الحدث محط اهتمام العديد من دوائر الاتصالات والمعلومات و دوائر الاستثمار والاقتصاد.
يعد تليكوم أفريقيا فرصة مهمة للالتقاء بين مختلف الأسواق فى افريقيا والشرق الأوسط وأسيا وأوربا ، كما يسمح بتحقيق شراكة فاعلة بين القطاعين الخاص والعام و يتيح كذلك مناقشة كافة الشئون  التقنية والاستراتيجية لصناعة الاتصالات ككل.
و لم تكن تلك هى المرة الأولى التى تستضيف فيها القاهرة مؤتمر التليكوم، حيث نجحت قبل ذلك فى استضافة الحدث مرتين ، الأولى عام 1994 و الثانية عام 2004 ، ويجمع الخبراء على أن الأحداث الثلاثة قد حظيت بنجاح واهتمام كبير.

أنشطة و فعاليات الحدث لهذا العام :

  • المنتدى و يعقد تحت شعار ' الاتصالات و المعلومات فى  أفريقيا : قارة على الطريق':
    وقد ضم المنتدى هذا العام نخبة من الوزراء تزيد عن أربعين وزيراً و رؤساء الشركات و هيئات تنظيم الاتصالات فى أفريقيا و أجزاء من العالم  بالاضافة الى عدد من المتحدثين الرسميين و المشاركين ، و ناقش قضايا الاتصالات و المعلومات المتعلقة بموقع افريقيا من حيث البنية التحتية و اتاحة التقنيات الحديثة للمستخدمين و التحديات التى تواجه القطاع و الفرص والحلول المتاحة من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص ،  و المبادرات الابتكارية الخلاقة ، كما ألقى الضوء كذلك على بعض القطاعات الواعدة فى افريقيا : كالبنية التحتية لشبكات المحمول ، استخدام المحمول كبطاقة ائتمان ، التجارة عبر المحمول ، و تلك القضايا لها أهمية خاصة فى خلق البيئة المواتية للاستثمار و حفز الشركات و المشاريع .
  • المعرض : و يشمل هذا العام عرضاً لأحدث تقنيات المعلومات والاتصالات:
    وضمت تلك التقنيات : المنتجات و الاتجاهات و الانجازات من كافة أنحاء العالم ، وجاءت مشاركة الدول فى قاعات العرض عبر تحديد قاعات عرض وطنية لكل دولة مشاركة ، و ركز الجناح المصرى هذا العام على الجهود المبذولة فى تطوير المشاريع الصغيرة و المتوسطة فى كافة محافظات مصر ، كما أبرز جهود مصر فى نشر الوعى بشبكة الانترنت عبر نشر تقنية النطاق العريض ، وقد بلغ عدد العارضين ما يزيد عن 200 عارضاً من أكثر من 40 دولة كما بلغ عدد الزوار ما يزيد عن 7000 زائر من أكثر 75 بلداً . 
  • ندوة تنمية الاتصالات السلكية واللاسلكية : و التى ناقشت قضية ربط افريقيا من خلال ثلاثة محاور :
    المحمول : و ناقش تطبيقات تقنية النطاق العريض فى أفريقيا ، فمع انتشار وتنامى شبكات و تطبيقات المحمول وارتفاع سرعات تحميل الملفات من خلاله ، أصبح من المطلوب بحث التقنيات الأنسب لتطبيق تقنيات النطاق العريض عبر المحمول.
     التنظيم من أجل التنمية : ناقشت القيادات الافريقية خلاله كيفية ربط إفريقيا من أجل الوصول لموجة ثانية من السياسات التنظيمية المحققة لنشر مبادرات النطاق العريض و باسعار معقولة و مما يتيح خدمات الاتصالات والمعلومات فى كل افريقيا.
    تقارب العالم يتطلب شبكات مندمجة و سياسات متقاربة ، فمع التنامى المذهل فى الدمج بين خدمات البث الاذاعى والتليفزيونى و بين تقنيات الاتصالات فما هى الخطوة القادمة اللازمة لتحقيق هذا التحالف بين دول العالم ؟ .
  • منتدى الشباب :
    و تناول مختلف القضايا التقنية والتنظيمية و المالية ذات الصلة بعالم المعلومات والاتصالات من أجل توظيفها لتنمية القضايا الاجتماعية والاقتصادية ، من خلال مشاركة ما يقترب من 100 شاب من مختلف أنحاء العالم.

أهم ملامح الحدث لهذا العام :

أولاً : افتتاح السيد الرئيس
و قد حظى الحدث هذا العام بافتتاح السيد / رئيس الجمهورية له بحضور الدكتور/ احمد نظيف رئيس مجلس الوزراء والسادة وزراء الدفاع، والإعلام، والاستثمار، والتربية والتعليم، والتعليم العالي والبحث العلمي من مصر، وأكثر من 40 وزيراً للاتصالات من مختلف دول العالم ، حيث استعرض الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المحاور الرئيسية للمعرض والمؤتمر و شرح للسيد الرئيس الخطوات التي خطتها مصر فى محاور الاتصالات و المعلومات بالإضافة إلى استعراض إمكانيات التعاون الإفريقي والدولي لمصر في هذا المجال.
كما شهد الحدث هذا العام اطلاق السيد الرئيس لمبادرة التعليم المصرية كأحد أولويات الحكومة المصرية فى الفترة المقبلة ، و كان تطوير التعليم المصرى أحد بنود البرنامج الانتخابى للسيد الرئيس ، كما انه يمثل المحور الثانى من الخطة الاستراتيجية لوزارة الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات .

 ثانياً : تكريم السيدة / سوزان مبارك خلال الاحتفال باليوم العالمى للاتصالات
 
يحتفل الاتحاد الدولى للاتصالات سنويا باليوم العالمى للاتصالات وذلك فى يوم 17 مايو من كل عام. و يخصص هذا اليوم لمناقشة أهمية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومختلف القضايا المتعلقة بمجتمع المعلومات والتى طرحتها القمة العالمية لمجتمع المعلومات.
و ركز الاحتفال هذا العام على فرص الاتصالات المتاحة للمعاقين وعلى التحديات التى تواجه المجتمع فى هذا الصدد وقد قام الاتحاد الدولى للاتصالات باختيار السيدة / سوزان مبارك – سيدة مصر الأولى  لمنحها جائزة هذا العام عن انجازاتها ومساهماتها فى دعم قضايا المرأة والطفل والشباب حيث تعد إسهامات السيدة الأولى متميزة وناجحة فى مجال رعاية ذوى الحاجات الخاصة على جميع المستويات القومية والإقليمية والدولية.

ثالثاً : الجناح المصرى
بلغت مساحة الجناح المصري هذا العام حوالى 1847.5 مترًا مربعًا ، وجاء متميزاً فى تصميمه ومحتواه خاصة أجنحة : الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات والهيئة القومية للبريد المصري والمعهد القومي للاتصالات ومركز توثيق التراث الثقافي والطبيعي وجامعة النيل وشركة القرية الذكية.وشارك فى الجناح المصرى كل من وزارة الدولة للتنمية الإدارية ووزارة التضامن الاجتماعي
خصصت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات مساحة لاثنتي عشرة شركة من الشركات الصغيرة والمتوسطة على مساحة تبلغ 378 مترًا مربعًا.
قامت الشركة المصرية للاتصالات وشركة فوادافون مصر وشركة أوراسكوم تيليكوم برعاية جناح مصر في المعرض.
كما شاركت الهيئة أيضًا بمساحة تصل إلى 180مترًا مربعًا في الجناح مخصصة لعرض عدد من المشاريع والمبادرات.

رابعاً : اجتماع الخدمات المالية عبر المحمول 2008 
عقد على هامش الحدث اجتماع الخدمات المالية عبر المحمول 2008 بحضور حوالى 200 شخصية من كبار المسؤولين التنفيذيين من جميع المؤسسات المعنية بالخدمات المالية وشركات خدمات التليفون المحمول ومنظمات التنمية، إلى جانب موفري الحلول التقنية والمؤسسات التنظيمية وصانعي السياسات.

تطرق الاجتماع إلى قضايا وموضوعات عديدة، منها وسائل تحقيق التنمية وإضافة قيمة للعملاء في كل من قطاع الخدمات المالية وقطاع الاتصالات من خلال سوق الخدمات المالية المتنقلة، كذلك كيفية الاستفادة من الاندماج المالي للأفراد والمجتمعات والدول في التغلب على التحديات الاستراتيجية والتنفيذية والتنظيمية وتحديات السوق التي تواجه الانتشار الفعال لسوق الخدمات المالية المتنقلة.

خامساً : جائزة القيادة الحكومية لعام 2008 من رابطة 'جى.اس.ام'
تسلم الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات جائزة القيادة الحكومية لعام 2008 الممنوحة للحكومة المصرية من رابطة (جي. اس. ام) وهي الكيان التجاري الدولي لصناعة الهواتف المحمولة وخدماتها ، وذلك اعترافا من الرابطة بما حققته الحكومة من انجازات في مجال التشريعات والسياسات المنظمة لعمل مشغلي شبكات وأنظمة الهواتف المحمولة.
وقد تم اختيار مصر لنيل بالجائزة نظرا لجهودها البناءة والمتميزة في قطاع  الاتصالات والمحمول بشكل خاص، وزيادة عدد المشتركين خلال العام الماضي  بنحو 10 مليون مستخدم للهواتف المحمولة مما أدى إلى رفع نسبة انتشار المحمول من 29% في بداية العام الجاري إلى 43% حتى الأن مما ترتب عليه المساهمة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية بشكل عام.

سادساً : افتتاح المقر الجديد للمكتب الإقليمي العربي للاتحاد الدولي للاتصالات بالقرية الذكية
افتتح الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور/ حمدون تورية رئيس الاتحاد الدولي للاتصالات وعدد من وزراء الاتصالات الأفارقة المقر الجديد للمكتب الاقليمي العربي للاتحاد الدولي للاتصالات بمقر المعهد القومي للاتصالات بالقرية الذكية.
جاء افتتاح المقر استجابة للدعوة التى وجهها الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للاتحاد الدولي للاتصالات لنقل المكتب الاقليمي العربي له من مقره القديم بمدينة نصر - وذلك منذ إنشائه عام 1992 - إلى القرية الذكية والتى تمثل أكبر تجمع تكنولوجي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في قارة أفريقيا، وذلك بما يؤكد على دعم الروابط الوطيدة والتعاون الوثيق القائم بين مصر والاتحاد الدولي للاتصالات في هذا المجال، واهتمام الجانبين بدعم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في أكثر من 20 دولة عربية بالمنطقة.

لمزيد من المعلومات :

 

للاطلاع على بيان الاتحاد الدولى للاتصالات ، يرجى زيارة الموقع التالى :
http://www.itu.int/newsroom/press_releases/2007/16.html
لمزيد من المعلومات :
http://www.itu.int/ITUTELECOM/

عن مركز القاهرة الدولى للمؤتمرات والمعارض