الأخبار
رسائل توضيحية حول تخفيضات الانترنت
7/26/2007
  1. لا إلغاء لأي اشتراك ساري بالنظام الحالي وشركات الانترنت سوف تحترم تعاقداتها ومن يرغب من المشتركين في النظام الحالي يستطيع تحويل اشتراكه للنظام الجديد إذا رغب.

  2. الهيكل الجديد سيطبق من أول سبتمبر 2007 ويستفيد منه المشتركين الجدد بهدف نشر الخدمة وخلق قاعدة عريضة من المستخدمين، والمستهدفين من هذا النظام اغلبهم من الشرائح المحدودة الدخل التي تقتنى كمبيوتر 1300 جنيه اليوم ولا تستطيع سداد مائة جنية شهرياً للانترنت وتوفر له هذا التخفيض حتى لا يحرم من الدخول على الإنترنت أو يلجأ للوصلات الغير مشروعة من منزل لمنزل.

  3. وضع نظام مستقل ومختلف لمقاهي الانترنت ونوادي التكنولوجيا يراعى عدم وجود أي قيود على طاقات التحميل ويحتفظ بأي مميزات كانت موجودة مع أعطاء بعض المميزات الجديدة لضمان توسيع قاعدة الخدمة.

  4. إطلاق الأسعار للسرعات الأعلى نصف ميجا أو واحد ميجا سوف يفتح الباب لعروض ترويجية بين المحمول والإنترنت فائق السرعة ADSL لمصلحة المواطن وزيادة عدد المشتركين مما سيؤدي لمزيد من التخفيضات في المستقبل أسوة بالمحمول .

  5. أساس عملنا هو توسيع قاعدة الإتاحة وزيادة قاعدة المشتركين وليس أي تقييد أو ترشيد الاستخدام.

  6. نضع أسس جديدة لصناعات القيمة المضافة وتطبيقات البث للسنوات القادمة وواجبنا تنبيه المجتمع أن الاشتراكات المجمعة لن تمكن المشترك من سداد فاتورة خدماته هو وأسرته في المستقبل، ولذا ننبه إلى أن الوصلات من منزل المشترك تؤثر سلبياً على جودة الخدمة وسوف تعوق نظم  المحاسبة على الخدمات الجديدة وخاصة أن خدمة  ADSLترتبط بخط التليفون وهو مخصص للعين المؤجرة التي بها الخط وذلك معمول به في العالم كله.

  7. عدم وضع أي قيود على طاقة التحميل لاشتراك 45 جنية شهرياً لا يمكن أن يقوم على أي أُسس اقتصادية ولا يمكن أن نقبل أن يتم تجزئة هذا الاشتراك بين أكثر من أسرة نظراً لأنه يؤثر سلبياً على جودة الخدمة.

  8. النظام الجديد لمدة عام وينتظر أن يقوم السوق بتنظيم نفسه بفعل آلياته .

  9. بناء على دراسة تمت من قبل الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات على متوسط استخدام الأسرة المصرية تم التوصل إلى أن طاقة تحميل أثنين جيجا بسعر45 جنيها شهرياً كاشتراك ثابت هو متوسط استخدام الأسرة أما من يُحمِل أفلاماً مثلاً باستمرار من على شبكة الانترنت فعليه أن يدفع أكثر.

  10. الوصول لهذا التخفيض استلزم قيام الشركة المصرية للاتصالات بإجراء تخفيضات في اسعار بعض خدماتها لشركات الانترنت وهناك دعم وتسهيلات وتسويات من صندوق الخدمة الشاملة في الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات تم توجيهه للشركة المصرية للاتصالات لمساعدتها على هذه التخفيضات للمشترك ولم يتم سداد أي دعم مباشر لشركات الانترنت وإنما كلها تسهيلات وتخفيضات من الشركة المصرية للاتصالات لهم.

    وتجدر الإشارة هنا أن الدعم الذي كان يقدم في الماضي لفئة 95 جنيه فى الاشتراك الشهري لسرعة 256 كيلو باقي للمشتركين الحاليين وسيوجه الدعم للمشتركين الجدد للشريحة الجديدة التي تحتاج فئة 45 جنيه شهرياً بطاقة 2 جيجا بينما نطلق باب المنافسة السعرية للسرعات الأعلى حسب رغبة الشركات، حيث يستفيد من هذه المنافسة المشتركين الجدد والقدامى ولا مانع من قيام الشركات بطرح اشتراكات متنوعة للمشتركين الجدد بالسرعات المختلفة ولكن بدون دعم من الجهاز والشركة المصرية للاتصالات فالدعم كله موجه أساساً للشريحة الأكثر احتياجاً بقيمة 45 جنيه شهرياً وبالشروط المذكورة.