الأخبار
زيارة الولايات المتحدة
6/25/2009

يشارك الدكتور/عمرو بدوى رئيس الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات خلال الوفد رفيع المستوى الذى يرأسه الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في زيارة للولايات المتحدة الأمريكية تشمل كل من واشنطن العاصمة، ومدينة نيويورك وذلك في إطار مد جسور التواصل مع الإدارة الأمريكية الجديدة، وتعزيز التعاون الاقتصادي بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية خاصة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال المرحلة المقبلة، حيث تكتسب هذه الزيارة أهمية كبيرة حيث أنها تأتي في أعقاب زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لمصر في مطلع الشهر الجاري الذي أكد في خطابه للعالمين العربي والإسلامي على رغبته في دعم التعاون مع الدول العربية والإسلامية في مجال تكنولوجيا المعلومات والتوسع في استخدامات الانترنت.

وبعد الانتهاء من زيارة واشنطن ونيويورك سوف يقوم الدكتور/عمرو بدوى بالسفر إلى غرب الولايات المتحدة الأمريكية وذلك لزيارة شركات انتل وسيسكو وكوالكوم، حيث يقوم بتفقد تكنولوجيا الواىماكس فى شركة انتل، وعقد لقاء مع السيد بول جاكوبس رئيس مجلس إدارة شركة كوالكوم، وتفقد مركز البحوث هناك. أما خلال الاجتماع مع شركة سيسكو سوف يتم مناقشة الـ Gated Communitiesوالـ, Green Initiatives - Cisco Energy Wise, Emerging Technologies

كما تأتي هذه الزيارة لدفع الشراكة القائمة بين البلدين وفتح مرحلة جديدة من التعاون المصري الأمريكي على مستوى السياسات في عدة محاور أولها: قضية حوكمة الانترنت خاصة في ضوء اهتمام الإدارة الأمريكية الجديدة بهذا الموضوع ورغبتها في أن تكون هناك مظلة دولية لإدارة الانترنت، حيث ترأس مصر مؤتمر- منتدى حوكمة الإنترنت المقرر انعقاده هذا العام بمدينة شرم الشيخ في نوفمبر القادم. ومحور:
حماية الأطفال والشباب على شبكة الانترنت، ومحور: الإبداع والابتكار التكنولوجي خاصة وأن مصر لديها العديد من المراكز المتميزة والمتخصصة في هذا المجال.
ومحور: الاستثمار.. حيث سيتم توقيع عدد من الاتفاقيات مع الشركات الأمريكية خلال الزيارة، ودعوة الشركات الأمريكية العالمية المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات إلى ضخ مزيد من الاستثمارات وإقامة التحالفات والشراكات مع نظيراتها من الشركات المصرية العاملة في هذا المجال، خاصة وان مصر لا زالت سوقاً واعدة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حيث بلغ معدل النمو حوالي 15% رغم الأزمة المالية والاقتصادية التي تمر بها أسواق العالم في الوقت الراهن.

وعلى المستوى الحكومي يلتقي الوفد المصرى برئاسة الدكتور/ طارق كامل مع عدد من المسئولين الأمريكيين والأجهزة التنظيمية وبعض أعضاء الكونجرس الأمريكي، بالإضافة إلى قيادات المنظمات الدولية وفروعها المعنية بشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وقيادات ثمانية من كبرى الشركات العاملة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كما يقوم السيد الوزير بعمل زيارات ميدانية لمراكز أبحاث متخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والتكنولوجيات المتقدمة.

وفي إطار نفس الزيارة يلتقي الوفد برئاسة الدكتور/طارق كامل بأعضاء غرفة التجارة الأمريكية بحضور أكثر من 300 من رجال الأعمال من الجانبين والمهتمين بتفعيل التعاون مع مصر في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من رجال الأعمال والصناعة الأمريكيين حيث سيتم خلال اللقاء توقيع عدد من الاتفاقيات والتي تهدف جميعها إلى دعم التعاون مع كبرى الشركات الأمريكية في مجال تنمية الصناعة والتصدير والترويج لمصر الكترونياً عبر الانترنت، ودعم الشراكة والاستثمار في مجال تنمية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري.

 كما سيلتقي الدكتور/ طارق كامل بأعضاء مجلس إدارة جمعية تكنولوجيا المعلومات الأمريكية لعرض تجربة مصر لتطور قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ودعوة عدد من القيادات البارزة في مجال تكنولوجيا المعلومات في الحكومة الأمريكية وقطاع الأعمال والمنظمات المدنية للمشاركة في منتدى حوكمة الانترنت في نوفمبر القادم.

كما سيلتقي سيادته والوفد المصرى المرافق له بعدد من أبناء الجالية المصرية المغتربين العاملين في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في كل من واشنطن العاصمة والولايات المحيطة بها. حيث سيتم خلال اللقاء مناقشة فرص التعاون بين هذا القطاع الواعد في مصر وأبناء الجالية المصرية من رجال الأعمال في الولايات المتحدة الأمريكية لدعم إستراتيجية مصر نحو تنمية القطاع وخاصة في مجال البحوث والتطوير والابتكار. ثم يتوجه بعدها السيد الوزير إلى مدينة نيويورك للقاء عدد من قيادات المنظمات الدولية، والشركات العالمية، والمؤسسات الاستشارية المعنية وعلى رأسهم السيد/ سام بالميزانو الرئيس التنفيذي لشركة أي بي ام العالمية.
 
الجدير بالذكر أن مصر قد استثمرت جدّياً في علاقات الشراكة الحقيقية القائمة مع الشركات الأمريكية العالمية المتخصصة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على مدار السنوات الثماني الماضية حيث طبقت مصر مبدأ الشراكة في تنفيذ جميع أعمالها التنموية تحت شعار 'استخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات من أجل التنمية'، وخططها التنفيذية لتنمية القطاع والنهوض بصناعة تكنولوجيا المعلومات لتلبية احتياجات السوق المحلي والإقليمي من الكوادر البشرية المتخصصة.

يضم الوفد المرافق قيادات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، كما يصاحب الوفد بعثة تجارية تمثل عدد من الشركات المصرية والعالمية التي تعمل في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر. بالإضافة لرئيس وبعض أعضاء مجلس إدارة الغرفة التجارية الأمريكية.