الأخبار
مصر تستضيف الندوة الثانية للمبادرة العالمية للشمول المالي
1/22/2019
تستضيف مصر، ممثلة في الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، الندوة الثانية للمبادرة العالمية للشمول المالي Financial Inclusion Global Initiative (FIGI)، وذلك بالتعاون مع الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) والبنك الدولي (World Bank) ومؤسسة بيل ومليندا جبتس (Bill& Melinda Gates Foundation)، وذلك بفندق رويال مكسيم بالاس كمبينسكي التجمع الأول في القاهرة، خلال الفترة من 22 وحتى 24 يناير 2019.

تهتم هذه المبادرة بموضوعات الشمول المالي الرقمي لما لها من أهمية كبيرة في تسهيل التعاملات المالية وتوصيلها إلى كافة المجتمعات، وبالأخص المناطق النائية، الأمر الذي دعا إلى إنشاء مبادرة عالمية للتكامل المالي تعمل على توفير الموارد للمساعدة في تحويل الخطط إلى واقع ملموس وقياس نجاح هذه المبادرات. تعقد الندوة تحت عنوان "تمكين الخدمات المالية الرقمية الشاملة: النظم الإيكولوجية الوطنية والموضوعية"، وتهدف إلى:
  • توفير منصة فريدة لتبادل الدروس المستفادة حول مختلف النماذج والخدمات المالية الرقمية، ونهج وضع الصندوق التنظيمي، وطرق الحد من المخاطر في بيئة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وبيئة الدفع الرقمية سريعة التغير، وتأثير التكنولوجيات الناشئة على النظام الإيكولوجي
  • عرض مبادرات التكامل المالي الرقمي والابتكارات التي تحدث على المستوى الدولي؛                         
  • توفير قيادة فكرية لاستراتيجيات الإدماج المالي الرقمي والابتكارات التكنولوجية في مجال الخدمات المالية الرقمية DFS.

يعتبر الاتحاد الدولي للاتصالات مصر واحدة من ثلاث دول نامية "نموذجية" إلى جانب الصين والمكسيك، حيث تتلقى مساعدات فنية من مجتمع المبادرة العالمية للشمول المالي في إدخال إصلاحات للسياسات بهدف تحفيز الشمول والإدماج المالي الرقمي. وسيتم في الندوة الثانية للمبادرة العالمية للشمول المالي تناول أفضل الممارسات والدروس المستفادة من الصين ومصر والمكسيك في نشر والترويج للمدفوعات الإلكترونية، وما تم بذله من جهود للاستفادة من ابتكار التكنولوجيا المالية (Fintech)، ومواءمة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتنظيم الشؤون المالية.
وتتكون تلك الندوة من ورشة عمل حول الموضوعات ذات الصلة بالخدمات المالية الرقمية، وجلسة معرض عن الخدمات المالية الرقمية، وكذلك جلسة لبناء القدرات لمنظمي الاتصالات، وجلسة حوار بين منظمي الاتصالات، وإنشاء سبل تنسيق وتعاون ما بين منظمي الاتصالات ومنظمي القطاع المصرفي.

تجدر الإشارة إلى أن الندوة ستتناول عدة محاور هامة وهي خصوصية البيانات في التمويل الرقمي واعتبارات السياسة المتعلقة بهوية التمويل الرقمية وحالة قبول الدفع الإلكتروني وتقنيات المصادقة الآمنة وسجلات اعرف العميل والذكاء الاصطناعي من أجل الشمول المالي والبيئة الاختبارية (sandboxes) ('Sandboxes'لتعزيز وتنظيم الابتكار المالي وتحليل البيانات لفهم مدى الوصول للخدمات المالية الرقمية.

يتميز المنتدى هذا العام بوجود مسابقة Hackathon للشركات والشباب يقوم بتنظيمها الاتحاد الدولي للاتصالات حول تطبيقات الشمول المالي الرقمي وهو ما يدفع إلى الإبداع والابتكار في هذا المجال. تهدف هذه المسابقة تشجيع ظهور سوق لواجهات برمجة التطبيقات المفتوحة مما يُمكّن صغار التجار الصغار من اعتماد خدمات الدفع الإلكتروني بأقل تكلفة.

ومن المتوقع أن يشارك في أعمال الندوة مشاركون من أكثر من 50 دولة من مختلف دول العالم، حيث ستجمع هذه الندوة بين شركات الاتصالات/ تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبنوك المركزية والمؤسسات المالية، وصانعي القرار، ومقدمي الخدمات المالية الرقمية، وأصحاب المصالح ذات الصلة من جميع أنحاء العالم. تقدم الندوة أحدث التقنيات في مجال التكامل المالي كما تتيح فرصة التفاعل مع المجتمع الدولي في هذا المجال.