الأخبار
مصر تشارك في الاجتماع السنوي للمجلس الإداري بالاتحاد الدولي للاتصالات
6/8/2017
​​​في إطار إعادة انتخاب جمهورية مصر العربية لعضوية مجلس الاتحاد للفترة 2014- 2018 عن قارة أفريقيا خلال مؤتمر المندوبين المفوضين 2014 شاركت جمهورية مصر العربية ممثلة في الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في اجتماع المجلس الإداري الذي عُقد خلال الفترة من 17 إلى 25 مايو 2017 بجنيف- سويسرا. عادة ما تناقش الاجتماعات السنوية للمجلس مستجدات الخطط التشغيلية لمختلف القطاعات بالاتحاد 2016-2019. تناول المجلس هذا العام عددا من بنود جدول الأعمال الهامة والمرتبطة ارتباطا وثيقا بدور الجهاز فقط طلبت مصر استضافة المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية (WRC-19) وجمعية الاتصالات الراديوية (RA-19) من خلال تعديل القرار رقم 1380 الخاص بمكان وموعد عقد المؤتمر.

 ولقد تم خلال أعمال هذا المجلس استعراض خطاب معالي المهندس/ ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الموجه للسيد أمين عام الاتحاد الدولي للاتصالات حول تأكيد طلب الاستضافة، تقرر خلال أعمال مجلس الاتحاد الماضي 2016 أن يعقد بجنيف إلى أن تتقدم الدولة الراغبة في استضافته بطلب رسمي خلال اجتماع المجلس 2017، وعليه قرر المجلس الإعلان عن الموافقة المبدئية لطلب مصر بالاستضافة إلى أن تنتهي المشاورات بين الدول الأعضاء و قيام موظفي الاتحاد بإجراء الزيارات لمقر انعقاد المؤتمر قبل التوقيع على اتفاقية الاستضافة خلال اجتماع المجلس المقبل لعام 2018.

بالإضافة إلى ذلك تمت مناقشة أعمال فريق خبراء لوائح الاتصالات الدولية (Expert Group-ITRs ) وقد اقترحت الإدارة المصرية أن يتم زيادة عدد اجتماعات فريق الخبراء لأربع اجتماعات بدلاً من ثلاث وذلك لإتاحة الفرصة للدول الأعضاء لدراسة الأمر بشكل مستوفى نظراً لأهمية موضوع لوائح الاتصالات الدولية الذي يناقش العديد من الموضوعات التنظيمية والتشغيلية الهامة في مجال الاتصالات الدولية وبالأخص للدول النامية، وبالفعل قرر المجلس زيادة عدد اجتماعات فريق الخبراء إلى 4 اجتماعات.

علاوة على ذلك تمت مناقشة موضوع تحصيل الرسوم من مشغلي شبكات الاتصالات نظير الحصول على موارد الترقيم الدولية من قبل الاتحاد وتأثير هذا المقترح على سوق الاتصالات المصري. وقد عمل الجهاز عن أن لا تؤثر هذه الرسوم على المشغلين المصريين وأن تكون ذات أثر محدود على سوق الاتصالات المصري. ولقد قرر المجلس أن يتم دفع رسوم سنوية لكلاً من الـ  INN و الـUIFN من المشغلين بشكل مباشر للاتحاد وذلك لتغطية تكاليف التسجيل الذي سيتكبدها الاتحاد الدولي للاتصالات لهذا الأمر.