الأخبار
مصر تشارك في منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات لعام 2018
3/19/2018

تشارك جمهورية مصر العربية، ممثلة في الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، في منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات (WSIS ) خلال الفترة من 19 إلى 23 مارس  2018 في  جنيف - سويسرا، بتنظيم مشترك من كل من الاتحاد الدولي للاتصالات واليونسكو وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية وإدارة الأمم المتحدة للشئون الاقتصادية والاجتماعية بالإضافة إلى عدد من المنظمات الأخرى. يُعقد المنتدى هذا العام تحت شعار: "الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لبناء مجتمعات المعلومات والمعرفة من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة".


اكتسب منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات أهمية كبرى بصفته المحفل المركزي لكل المنظمات، خاصة بعد دورة الجمعية العمومية في 2015 التي راجعت مخرجات القمة وجددت أهداف جديدة للمرحلة المقبلة في تنفيذ أهداف القمة بالتقاطع مع أهداف التنمية المستدامة وفق أجندة 2030 للأمم المتحدة كما يمثل هذا المنتدى أكبر تجمع سنوي عالمي معني بموضوع "تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات من أجل تنمية المجتمع" ومنصة عالمية لأصحاب المصالح المتعددين يمكن من خلالها تنفيذ خطوط عمل القمة من أجل النهوض بالتنمية المستدامة.

يتيح المنتدى للدول المشاركة استعراض مشروعاتها الوطنية التي وقع عليها اختيار اللجنة المنظمة، والتي تقع في نطاق تنفيذ الدول لأهداف القمة، مما يتيح الفرصة إلى استخلاص أفضل الممارسات وما يتناسب منها لتطبيقه على المستوى الوطني في مصر، والتنسيق مع ممثلي المنظمات المشاركة في المنتدى لخلق شراكات لتنفيذ مشروعات مماثلة في مصر. تتمثل أهمية مشاركة الجهاز في اجتماع هذا العام في استحداث شراكات جديدة لتنفيذ مشروعات وطنية جديدة في مصر بالتشارك مع منظمات الأمم المتحدة والسعي لتوجيه تمويل ولو جزئي من هذه المنظمات لصالح هذه المشروعات. كما يعد المنتدى فرصة يتم خلالها ابتكار مشروعات وبرامج المنظمات الدولية التي تكون على علاقة بالمشروعات القومية الجارية في مصر والتي يضطلع الجهاز فيها بدور، والسعي إلى تحفيز مساهمة هذه المنظمات في هذه المشروعات، وتطوير الشق المتعلق بنطاق القمة العالمية، والتسويق له داخليا وخارجيا. بالإضافة الى ذلك سيتمكن خبراء الجهاز من الاطلاع على مستجدات أنشطة ومشروعات المنظمات في تنفيذ مخرجات القمة والوصول إلى الأهداف المرصودة ومتابعة مشروعات الدول المشاركة خاصة دول المنطقة (عربياً وإفريقياً) بهدف توسيع نطاق هذه المشروعات إلى مبادرات إقليمية تكون جاذبة لمشاركة أوسع من المنظمات الدولية والجهات المانحة.