155
الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات يشارك في فعاليات المنتدى العالمي لحوكمة الإنترنت

تشارك مصر ممثلة في الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بفعاليات منتدى الأمم المتحدة لحوكمة الإنترنت في نسخته السنوية الخامسة عشر والذي يقام في الفترة من 9 إلى 17 نوفمبر 2020 تحت شعار “الإنترنت متحداً”، وسيقوم المنتدى بإلقاء الضوء هذا العام على تأثيرات الجائحة العالمية لفيروس كورونا المستجد على البيئة الرقمية وأفضل النماذج الفعالة للاستفادة من الحلول الرقمية في مواجهة الجائحة العالمية، وسبل وأدوات الحوكمة الدولية المطلوبة لتفادي التأثيرات السلبية ولتمكين دور الإنترنت في التعافي من التأثيرات على الاقتصاد العالمي ودفع النماء الاقتصادي والاجتماعي. 

يشارك الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في العديد من فعاليات المنتدى كما يشارك كعضو في أعمال اللجنة الاستشارية للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالتخطيط والجوانب التوجيهية للمنتدى، حيث يستعرض الجهاز خلال مشاركاته التجربة المصرية والإجراءات التي تم اتخاذها لمواجهة الجائحة العالمية وتأثيرها في تعظيم الاستفادة من الإنترنت لمختلف قطاعات الدولة، والحلول التي تم تبنيها لمواكبة تنامي أحجام الحركة على الشبكات لا سيما مع استقطاب استثمارات بقيمة تقريبية بلغت 1.6 مليار دولار تم ضخها في تطوير البنية التحتية في مصر مما مكن سوق الاتصالات المصري من مواكبة المتغيرات بشكل فعال وزاد من ثقة المستخدم في الاعتماد على الإنترنت في مختلف متطلباته الحياتية.ويناقش المنتدى هذا العام الطرق التي تأثرت بها الشبكة الدولية خلال العام الجاري مع تسارع انتقال العديد من الأنشطة حول العالم إلى البيئة الرقمية في ظل الصعوبات التي فرضتها الجائحة العالمية، مثل تحديات الفجوة الرقمية ومركزية دور الإنترنت في تحقيق شمول رقمي فعال، وتوجهات تنامي أحجام الحركة على الشبكات وانعكاساتها على الصعيدين الفني والتنظيمي للمشغلين ومنظمي الاتصالات حول العالم، وكذلك ما أوجدته هذه المتغيرات من فرص جديدة لانتشار وتبني حلول رقمية مبتكرة، وزاد من تسارع التحول الرقمي في شتى المجالات من التعليم إلى التسوق.
تنعقد دورة المنتدى هذا العام افتراضياً عبر الإنترنت وعلى مدار أسبوعين، وتتركز موضوعاته الرئيسية على أربعة محاور أساسية: أطر حوكمة البيانات، التأثيرات البيئية للحلول الرقمية، الشمول الرقمي، الثقة والأمن في البيئة الرقمية. ويستعرض كذلك المنتدى مبادرة “خارطة الطريق للتعاون الرقمي” التي أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة بمشاركة مصرية منتصف العام الجاري، ويتناول أيضاً الدور الذي سوف يلعبه المنتدى كونه الإطار المؤسسي الرسمي تحت مظلة الأمم المتحدة لتحقيق أهداف المبادرة في تعزيز التعاون بين الدول وبين مختلف أصحاب المصلحة لاغتنام الفرص الرقمية وزيادة تأثيرها الإيجابي وخاصة في الدول النامية، وكذلك للتعاون لإيجاد حلول متسقة دولياً في مواجهة التحديات الناشئة التي تفرضها البيئة الرقمية على جميع دول العالم بشكل يدعم استمرار الإبتكار ويحفز الاستثمارات في الاقتصاد الرقمي.